مستجدات
ديموقراطيتنا !!

ديموقراطيتنا !!

بقلم : ذ مصطفى مجبر
تسلقنا الأدراج وفي ذهننا مقولة رائعة ، أن الديموقراطية هي حكم الشعب نفسه بنفسه . قطعنا الأشواط وتبين لنا أن الديموقراطية أتتنا من اليونان ، وتصفحنا القرآن وتأكدنا انه يشكل ديموقراطية حقيقية لا وجود لها ، حيث المساواة وعدم التمييز بين الرجال والنساء ، والنهي عن التنابز بالألقاب …
ديموقراطية لا مكان لها في الدنيا إلا من أخذ الله به ، حيث حب الذات والأنا حاضرة عند الأفراد والمؤسسات ، ولا عجب أن نرى أحزابا تهدم ما بنته الديموقراطية ، وأفرادا تتحجج مما شيدته الديموقراطية ، بينما تأسف هي الأخرى عن وضعها في عقلية التخلف في بلد، المسافة فيه بين القانون والديموقراطية تقلصت مع فصل السلط واحترام المشروعية ، بل تعززت من خلال مبادرات رائدة للرقي للكائن البشري . فأي ديموقراطية نريد ؟
ديموقراطيتنا يجب أن تنبني على سمو القانون واحترام الإتفاقيات والمعاهدات الدولية والمساوات في الحقوق والواجبات مع ربط المسؤولية بالمحاسبة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


*